برامج توعوية في مجالات السلامه
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التأثير البيلوجي للإشعاع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 02/01/2011

مُساهمةموضوع: التأثير البيلوجي للإشعاع   الإثنين يناير 03, 2011 10:07 am

التأثير البيولوجي للإشعاع

أولا : ما هو التلوث الاشعاعى :

← الإشعاع هو عبارة عن موجات تخترق الجسم على مستويات مختلفة فتؤثر في خلاياه على اختلاف أنواعها,ويتدرج مستوى التأثير باختلاف الموجات واختلاف الجرعة الإشعاعية من حيث التركيز وفترة التعرض.
←الأشعة المؤينة
الإشعاع المؤين. وهو الإشعاع القادر على إحداث تأين للمادة ويمكن أن يكون أشعة كهرومغناطيسية مثل أشعة جاما والأشعة السينية وأشعة بيتا وأشعة ألفا والنيترونات.

يتعرض الإنسان خلال حياته إلى الأشعة المؤينة من :

1 - مصادر طبيعية Natural Sources
2 - مصادر من صنع الإنسان man-made sources
عن طريق التعرض الخارجي والداخلي . يعتبر التعرض خارجي عندما يتعرض الجسم للأشعة المؤبنة المنبعثة من مصدر خارج الجسم ويتم امتصاص الطاقة الإشعاعية في الجسم من الخارج إلى الداخل .

المصادر الطبيعية :

مصادر التلوث الإشعاعي الطبيعية : (الأشعة الكونية)
تأتينا الأشعة الكونية من الفضاء المحيط بالكرة الأرضية وعند وصول بعضها الى الهواء المحيط بالأرض فأنها تتشتت وتتفاعل مع ذرات الهواء ومنها ما يأتي إلينا من الشمس بسبب حدوث زوابع وأنفجارات على سطح الشمس،وتتأثر كثافة هذه الأشعة بالمجال والمركز المغناطيسي للأرض وبزيادة عن سطح البحر، ونلاحظ أن الإنسان يزيد من تعرضه لهذه الأشعة ليس فقط من تواجده على سطح الأرض، ولكن أيضاً بركوبه الطائرات لإرتفاعات عالية مثال ذللك :

1 - موجات ألفا:- وهذه الموجات غير قادرة على اختراق الجسم البشرى,وبالتالي فأثرها الضار شبه معدوم (α)
2- موجات بيتا:- وهذه تخترق الطبقات السطحية للجسم,ولا يتعدى مداها عمق 2 سم ,وأثرها الضار قليل ( β )
3- موجات جاما:- وهذه يرجع إليها الأثر الضار للإشعاع فى الأساس,حيث تتخلل إلى أعماق الجسم فتؤثر على كافة أجهزته كالنخاع العظمى و الأعضاء التناسلية والجهاز العصبي والأحشاء . (γ)
المصادر الصناعية :
1 - تعرض أطباء الأشعة ومساعديهم للأشعة التشخيصية مثل الأشعة السينية بالمستشفيات .
2 - استنشاق غبار المواد المشعة وابتلاعه بواسطة العاملين في مجالات المواد المشعة.
3- التعرض للأنفجارت الذرية.
4- استخدام المواد المشعة كأسلحة في الحروب.

← والمشكلة في المصدرين الأخيرين ,أن أثراهما يمتد لمساحات واسعة ويبقى لفترة طويلة , بخلاف عن أن أثراهما قاتل,سواء على المدى القريب أو البعيد.
ويختلف الناس فى تأثرهم بالإشعاع من إنسان لآخر,كما أن خلايا الجسم البشرى نفسها تختلف في درجة تأثرها بالإشعاع .

ويمكن ترتيب أنسجة الجسم من حيث تأثرها بالإشعاع من الأكثر تأثرا إلى الأقل على النحو التالي:-
1 - خلايا الإخصاب(الخلايا التناسلية) 2- نخاع العظام والأنسجة المصنعة لكرات الدم .
3- الغدد الصماء . 4- الأوعية الدموية.
5- الجلد . 6- الأمعاء.
7- النسيج الضام . 8- العضلات .
9- العظام. 10- الأعصاب.

يمكننا تقسيم التسمم الأشعاعى إلى :-

← 1- تسمم حاد:-
وهذا النوع من التسمم يحدث عادة عند الأنفجارات الذرية المفاجئة أو حدوث تسرب أشعاع من المفاعلات الذرية .

وتحدث فيه الأعراض التالية:-
-1 غثيان وقيء.
-2 احمرار الجلد وظهور حروق به تشبه حروق الدرجة الثانية وتظهر به فقاعات مصلية.
-3 نقص الوزن وقلة الشهية للطعام وقلة التركيز.
-4 تثبيط وظائف النخاع العظمى المنتج لكرات الدم الحمراء والصفائح الدموية مما يؤدى إلى فقدان الشهية والتهاب الأغشية المخاطية وظهور بقع نزفية تحت الجلد وقرح بالأنف والفم وسقوط الشعر ,وقيء وإسهال دمويين,وقد يحدث نزيف داخلي شديد يهدد حياة المريض.
-5 تظهر الفحوص المعملية هبوطا حادا في عدد كرات الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية ونقص في عدد الحيوانات المنوية في الرجال.

2 ←- تسمم مزمن:-
وهذا النوع يحدث عند التعرض للإشعاع بجرعات قليلة لفترات طويلة كما يحدث لأطباء الأشعة والمتعاملين مع العناصر المشعة والقاطنين في مناطق ملوثة أشعاعيا ,وعادى تظهر الأعراض بعد فترة طويلة من التعرض وتتأثر بها مختلف أجهزة الجسم تبعا لطبيعة الأنسجة والجرعة .

وتحدث فيه الأعراض التالية:-

-1 فقر دم شديد ونقص فى عدد كرات الدم البيضاء فتقل مناعة الجسم للأمراض .
-2 نقص فى عدد الصفائح الدموية مما يجعل المريض عرضة للنزف.
-3 تزيد نسبة الأصابة بسرطان الدم.
-4 تحدث التهابات رئوية متكررة تؤدى الى تليف الرئتين ثم سرطان الرئة.
-5 يحدث ضمور بالجلد ويتغير لونه وتحدث به قروح وتشققات وتدمر بصمات الأصابع وتظهر في الجلد الأورام بأنواعها.
-6 يحدث نقص فى ترسيب الكالسيوم بالعظام فتحدث هشاشة العظام
وتعرضها للكسور وقد تحدث الإصابة بسرطان العظام(السر كوما(.
-7 يحدث العقم لدى الرجال والنساء وإجهاض الحوامل وتشوهات الأجنة .
-8 تصاب عدسة العين بما يعرف بالمياه البيضاء(الكتاراكت.(
- 9 تتأثر الجينات ويتأثر بهذا الرجال والنساء في سن الخصوبة مما يؤدى الى ولادة أطفال مشوهة.
مقدار التعرض الاشعاعى للجمهور والعاملين المهنيين :
وقد حددت اللجنة الدولية للوقاية من الإشعاع ICRP
Commission for Radiation protection ) (International

مستوى التعرض الآمن للإشعاع المؤبن ( للجمهور – العاملين المهنيين )
الجمهور← 1msv/year
العاملين المهنيين ← msv/years 10 .
السيفرت (sv) هو← عبارة عن كمية الطاقة المنتقلة إلى كيلو جرام واحد من الجسم .

تنقسم تأثيراتالأشعه التي يتعرض لها الجسم إلى:-

تأثيرات عشوائية:

من الصفات العامة لهذه التأثيرات
1- لا يوجد علاقة بين الجرعة والتأثير.
2- ليس لها حد أدنى لحدوث التأثير.
3- تختلف التأثيرات بإخلاف البيئة والعوامل الو راثية والتأثيرات عبارة عن أمراض سرطانية أو وراثية.
4- تظهر التأثيرات بعد مرور فتره من الزمن.

تأثيرات غير عشوائية :

والصفات العامة لهذه التأثيرات :
1- -يوجد علاقة مباشره بين الجرعة الإشعاعية والضرر الحادث
2- تبدأ التأثير بعد الحد الأدنى للجرعة ولا يحدث تأتي عند الجرعات الإشعاعية الأقل من الحد الأدنى
3- يظهر التأثير بعد التعرض للجرعة مباشره
4- كلما زادت الجرعة زاد التأثير

**وفيما يلي سنعرض بعض التأثيرات غير العشوائية التي تسببها هذه الأشعة بوحدة السيفرت

الجرعة الإشعاعية(sv)
التأثير البيولوجى
0.1

عقم مؤقت للرجال

0.5
أنيميا
1
عقم مؤقت للسيدات
2
نقص في عدد خلايا عظام النخاع
3
التهابات في الجلد
4
عتامة في عدسة العين
5
إعياء في الجهاز الهضمي
10
حروق إشعاعية وقروح بالجلد
20
تدمير الجهاز العصبي المركزي
جرعة الامتصاص الإشعاعية :
تعريف جرعة الامتصاص بأنها الطاقة المترسبة في أي وسط من جميع أنواع الأشعة المؤبنة ووحدتها الراد (Rad) أو الجراى GY)

1GY= 1J/KG =100 RAD


مكافـــئ الجرعـــــــــــــة :
تعتبر وحدة الراد Rad مناسبة فقط لإجراء مقارنة بين تأثيرات نفس النوع من الأشعة. غير أنها تصبح غير ملائمة عند مقارنة أنواع مختلفة من الأشعة ذلك لأن الأنواع المختلفة من الإشعاع تسبب أضرار متباينة للأنسجة البشرية وعلي سبيل المثال فإن (5 Rad) من النيوترونات السريعة تحدث تلف بيولوجيمماثل لما تحدث من جرعة مساوية ( Rad100 ) من أشعة جاما.
← قد وضع العلماء جدول يوضح الفعالية البيولوجية النسبية ( (RBE
(Relative Biological Effectiveness)
للإشعاعات المختلفة والذي يعرف أيضاً بمعامل الجودة ( ( Quality Factor QF
RBE / QF
نوع الأشعة
1
أشعة اكس وأشعة جاما والإلكترونات
20
النيوترونات والبروتونات
2
النيوترونات البطيئة
10- 20
جسيمات ألفا


وبذلك يعرف مكافئ الجرعة و وحدته ريم (rem ) أو سيفرت ( Sv ) كالآتي :
مكافئ الجرعة ( rem ) = جرعة الامتصاص ( Rad ) × معامل الجودة
مكافئ الجرعة ( Sv ) = جرعة الامتصاص ( Gy ) × معامل الجودة


1SV =100 RAD


طرق السيطرة على التلوثالإشعاعي :
المسح الأشعاعى البيئى:

أنعملية المسح الأشعاعى لمنطقة العمل والمناطق المحيطة بها هي عامل مؤثر وهامللبرنامج الوقائي ليؤكد أن الإفراد العاملين في مجال الإشعاعات وعامة الجمهور سوفلا يتعرضون إلى جرعات إشعاعية أعلى من القيم المحددة دولياً وأن نوع وطبيعة برنامجالمسح الأشعاعى لمنشأة نووية معينة سوف يعتمد بدرجة كبيرة على ظروف هذه المنشأة ،وتتضمن تلك الظروف :
-1طبيعة المنشأة
-2محتويات وطبيعة العملبالإشعاعات
-3نوع وكمية المواد ذات النشاط الأشعاعى المتداولة
-4طرق ومقدارومعدلات التسرب الأشعاعى من المنشأة إلى البيئة المحيطة
- 5متابعة الموقفالأشعاعى أولاً بأول في منطقة العمل تعتبر عملية ضرورية لتأمين ظروف العمل ومتممة لنظام المسح الأشعاعى وبالتالي نحدد الجرعات الأشعاعيةالتي يتعرض لها العاملين فيمجال الإشعاعات .

ينقسم برنامج المسح الأشعاعى الى:-
← 1 -برامج المسح الأشعاعى الخاصة بالمنشآت النووية والمناطق القريبةمنها
وفى هذه الحالة فأن المسئول عن المنشأه النووية هو المختص بمراقبة مستوىالتسربات الإشعاعية أثناء التشغيل العادي للمنشأة ليتأكد من أن تلك التسربات أقل مايمكن ولا تتعدى الحدود الموضوعة بواسطة السلطات المختصة وعليه أيضاً فى حالة الحوادثيتبع الأجراءتالأولية الضرورية للسيطرة على الموقف ثم الأتصال بالسلطات المعنيةونظام القياس الأشعاعى (للمتدفقات الإشعاعية) يستخدم لقياس الغبار الذرى والسوائلالمشعة المتسربة قريبا من نقط المخارج والقياسات في نفس المكان تعطى معلومات أوليةعن النوبدات المشعة الموجوده ودرجة تركيزها سواء في الغبار الذرى الناتج أوالسوائلالمشعة المتسربة
وقبل البدء في عمليات التشغيل للمنشأة فأن القياسات البيئيهتعتبر عاملا مؤثرا بل يمكن اعتبارها الأساس لبرنامج المسح الأشعاعى الطارئ خارجالمنشأه .

← 2- برامج المسح الأشعاعى القومية:
عمليات المسح الأشعاعىعلى مستوى الدولة تتم بتحديد عدد من المناطق التي بها المنشآت النووية وعدد منالمناطق القريبة منها وعدد من المناطق الساحلية والتي بها كثافة سكانية عالية وتنشأبها شبكات متكاملة للرصد الأشعاعى وتحديد المستويات الإشعاعية وتؤخذ منها عيناتتشمل معظم مكونات البيئة والسلسلة الغذائية وتجمع على فترات محسوبة سواء شهريةأو سنوية وتجرى عليها التحاليل الكيميائية والقياسات الفيزيائية المناسبة لتقديركميات النوبدات المشعة الموجوده بها ونوعياتها ،وبمتابعة هذه المستويات يمكن اكتشافأي تلوث أشعاعى أوارتفاع في المستويات الإشعاعية في الوقت المنسب والتصرف حيالهابالطرق الوقائية السليمة .
أهمية المسح الأشعاعى علىالمستوى القومى:
المسح الأشعاعى يعطى بصفة مستمرة المعلومات المطلوبة عنالنشاط الأشعاعى غير الثابت والدائم الدوران .
إن الاستخدامات السلمية العديدةللمواد ذات النشاط الأشعاعى تزيد من التلوث الأشعاعى الموجود ونحتاج إلى دراسةمستمرة لمعرفة أماكن تواجد ها وكيفية تأثيرها المباشر وغير المباشر على الإنسانوبيئته .
إن الوفاق العالمي بين الدول الكبرى أمر غير مؤكد لضمان عدم الاستمرارفي إجراء التفجيرات النووية في الهواء أو وقفها .
من أهم الشروط و الواجبات الواجب اتخاذهافي مجال الوقاية من الإشعاع هي:

-1ضرورة حفظ المواد المشعة في أماكنخاصة مع استخدام المغلفات المزدوجة عند نقل المواد المشعة.
-2تغطية المناضدو الطاولات بطبقة من مواد ماصة للإشعاع يسهل التخلص منها في حالةالتلوث.
-3تزويد أماكن العمل بحواجز وقائية ذات سمك كاف يمنع تسرب الإشعاعإلى العاملين.
-4فحص العاملين بصورة دورية و استخدام أفلام وقائية و أجهزةكشف الإشعاع.
-5فحص جميع الأماكن التي يمكن أن تصل أليها الإشعاعات النوويةبصورة دورية لتقدير مستوى الإشعاع بها.
-6عمل فحص دوري لأجهزة الوقاية وصيانتها بحيث تكون صالحة للعمل عند أي طارئ.
-7ترك ملابس الوقاية في أماكنالعمل و عدم الخروج بها حتى لا تنتقل الإشعاعات التي قد تكون عالقةبها.
الاشعاعات المؤينة
مصادر الاشعاعات المؤينة إما طبيعية مثل الاشعة الكونية أو صناعية مثل الاجهزة الطبية والعمليات الصناعية والغبار الذري الناتج عن التفجيرات الذرية واجهزة التلييفزيون ولوحات الارقام المضيئة .
وقد يكون الاشعاع على هيئة موجهات كهرومغناطيسية او جسيمات (الفا وبيتا ) .
الوقاية من الاشعاعات المؤنية :
•الوقاية الطبية :
الفحوصات الطبية كل 6 شهور ويستبعد العامل فى حالة فقر الدم ، تغيرات فى الجلد والاظافر ، نقص كرات الدم البيضاء عن 4000 فى الملليمتر المكعب ، عتامة عدسة العين ، وفى حالة تعرض العامل للاشعاع لا يعود لعمله الا بعد الفحص الطبي .
•الاحتياطات الوقائية عند العمل :
حفظ المواد المشعة باماكن خاصة – استخدام علب مغلفة ومحكمة عند نقل المواد المشعة - عند استعمال المواد المشعة تغطية المناضد بطبقة ماصة يسهل التخلص منها – منع استخدام المواد المشعة خارج حجرات الرصاص – منع تسخين المواد المشعة خارج دولاب الغازات – فحص مصادر الاشعاع دوريا لمنع التسرب .
•احتياطات مواقع العمل :
- استخدام حواجز رصاص او اسمنت ، استخدم حواجز متنقلة حسب شدة وطريقة استخدام المادة المشعة ، الفحص المستمر للاشعاع .
- التأكد من عدم وصول الاشعاع للعاملين – لا يسمح بالدخول لغير المتخصصين لحجرات استخدام المواد المشعة .
•الوقاية الشخصية :
- المرايل والقفازات والاحذية من الجلد المرصص وكذلك حواجز ونوافذ من زجاج مرصص – فحص جميع ادوات الوقاية دوريا – التنظيف والصيانه المستمرة – تترك ملابس وادوات الوقاية الشخصية بمواقع العمل . فى الجزء التالى سوف اشرح بالتفصيل ما هى ادوات الوقايه الشخصيه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://slamtak.yoo7.com
 
التأثير البيلوجي للإشعاع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سلامتك :: منتدى السلامه العامه-
انتقل الى: