برامج توعوية في مجالات السلامه
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطة الطوارئ لناقلات البنرول والغاز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 02/01/2011

مُساهمةموضوع: خطة الطوارئ لناقلات البنرول والغاز   الثلاثاء يناير 18, 2011 10:37 am

خطة الطواريء الخاصة بناقلات البترول وتشمل حاويات غاز البترول المسال .

تعريف :
الناقلات هي كل حاوية تنقل مشتقات البترول بواسطة عربات .
مثال : صهريج نقل الغاز بين المحطات – وايتات التعبئة ....الخ

* إحتياطات السلامة لإدارة حوادث ناقلات البترول ومشتقاته :

1- عزل الطرق المؤدية إلى الحادث .
2- تحديد مواقع وقوف سيارات وعربات الطواريء مثل سيارات الإطفاء ـ والأمن ... الخ
3- قراءة نسب الغاز في عدة مواقع حول الحادث .
4- تحديد الحادث كما يلي :

أ – الضرر في جسم الناقلة .
ب – موقع التسرب إن وجد .
ج – معرفة ما إذا كان محرك السيارة يعمل أم لا .
د – الإصابات لمرتدي العربات .
هـ - طرق إخراج المصابين من العربات في حالة وجود تسرب غاز .

5- تحديد مواقع الإتصال اللاسلكي في منطقة الحدث .
6- تحديد موقع الإضاءة ونوعها في منطقة الخطر .
7- إخلاء( المواقع ( أو (السكان ) في منطقة الخطر .
8- فصل التيار الكهربائي عن منطقة الحادث .
9- عزل مواقع السيارات ( أماكن وقوف السيارات ) في منطقة الحادث .
10- إستخدام البذل الخاصة بدخول المنطقة الخطرة .
11- إستخدام الإضاءة اليدوية في منطقة الحدث .
12- توزيع قواذف مياه الإطفاء والمكافحة حول منطقة الخطر .
13- تحويل مسار الطيران عن منطقة الحادث ( إن وجد) 0
14- إخلاء منطقة الحادث لتعذر إيقاف الخطر المتوقع .

* تعريف منطقة الحادث :

هي المنطقة المنكوبة والتي يمكن أن يؤدي إستخدام معدات أو أدوات أو غيرها مما يحدث شرر يؤدي إلى إشتعال الحريق في الغاز المتسرب .
لذا يجب على من يشاهد الحادث في بدايتة أن يقوم بمنع دخول الأشخاص والسيارات والمقطورات إلى منطقة الحادث وذلك خشية أن يصاحب الحادث الذي وقع تسرب في جسم الناقلة ومع توافق مرور عربات المارة أو الطواريء يحدث الإتصال بين بخار غاز البترول المسال وبين مصدر الإشتعال في العربة ويحدث الإشتعال .
إن من الضروري عند مباشرة فرقة الطواريء والإطفاء للحادث عمل مسح كامل لمنطقة الخطر للتعرف على الطرق التي يمكن أن تتصل بموقع حادث الناقلة حتى ولو كان في الموقع فريق من رجال المرور الذين يقومون بتوجيه حركة المرور في الموقع .
وهنا نركز : ( في حالة وجود تسرب في الناقلة) 0
ولكي يتم توفير الجو الملائم للعاملين في فريق الطواريء وتأمين سلامتهم وسلامة المنطقة التي يقع الحادث في نطاقها يمكن عزل منطقة لاتقل مساحتها عن 250 الي 400 متر مربع من موقع الناقلة بالتنسيق مع رجال المرور وذلك تلافياً لإنتشار بخار الغاز إلى تلك المناطق ، كما أنه من الضروري التنسيق مع رجال المرور وتوضيح مدى الخطورة المتوقعة في حالة دخول عربات إلى تلك الحدود التي إقترحت من قبل رئيس فريق الطواريء .
حيث يقوم فريق الطواريء بتوزيع اللوحات الإرشادية حسب نوعياتها في أماكن متفرقة من منطقة الحادث ويمكن عزل منطقة في حدود 250 متر مربع بشريط إرشادي منعاً لدخول غير المختصين إلى تلك المنطقة .

* تحديد مواقع وقوف سيارات الطواريء ومكافحة الحريق في منطقة الحادث :

تعريف عربات وسيارات الطواريء : هي سيارات مكافحة الحريق والإطفاء – الإسعاف – سيارات السلامة العامة – سيارات المرور – سيارات الشركات المساندة ( إذا تطلب الأمر الإستدعاء ) وغيرها .
إن وقوف عربات وسيارات الطواريء وفق إشتراطات السلامة في منطقة الحادث يحد كثيراً من الأخطاء التي قد ترتكب عفوياً ، لذلك قبل تمركز عربات الطواريء في المواقع المحددة لها يجب على فريق الطواريء قياس نسب الغاز والأبخرة في مواقع مختلفة من المنطقة المعزولة ، كما أنه يجب على رئيس الإطفاء وفريق الطواريء أن يضع نفسه وإمكانياته المتوفرة تحت سيطرة قيادة تنسيق الحادث وعليه إبداء المرئيات وفق مايفرض عليه وضع الناقلة .
كما يجب أن ينبه رئيس فريق الطواريء إلى دخول عربات الطواريء أو إقترابها من منطقة التسرب أو من الناقلة قبل إيقافها يمكن أن يكون عاملاً مساعدا في إحداث كارثة في حالة عمل صمام التصريف وذلك في حالة عدم وجود تنسيم أو تسرب في جسم الناقلة .
ويجب أن يكون فريق رئيس الطواريء على دراية كافية بالمواقع التي يمكن أن تقف فيها عربات الطواريء وإبداء مرئياته .

* قراءة نسب الغاز والأكسجين في عدة مواقع الحادث :

يقوم فريق الطواريء بإعداد جهاز قراءة نسب الغاز والأكسجين في المنطقة خارج الموقع حتى يتم التأكد من صلاحية الجهاز الذي يفترض أن تكون قراءاته صحيحة وينتظر حتى يصمت الجهاز عن الصفير الذي يصدره في بداية تشغيله .
ويتم وضع الجهاز على المادة المطلوب قراءتها وهي :
1- الحد الأدنى للانفجار 02%lel .
2- نسبة الأكسجين في الهواء الجوي في الموقع ويرمز لها بـ 20.8%oxy .
ويجب أن لاتزيد إشارة الحد الأدنى للإنفجار عن 2% خارج منطقة الحادث .
كما يراعى أن تؤخذ عدة قراءات في أماكن متفرقة ويتم التركيز على المواقع التي تكون منخفضة عن السطح المستوي للأرض حتى يتم التأكد من وجود الغاز أو البخار من عدمة .
وفي حالة وجود نسب غاز يجب تدوينها في مفكرة الجيب .
وفي حالة وجود تركيز نسبة للغاز في أي موقع في منطقة الحادث يجب تسليط رذاذ الماء على تلك المنطقة حتى يتم التأكد من خلوها ثم تؤخذ القراءة مرة أخرى حتى تكون آخر قراءة أخذت لاتؤثر في حدوث إشتعال .
بالنسبة لقراءة نسبة الأكسجين سوف تمكن فريق الطواريء من معرفة ما إذا كان الجو في المواقع التي أخذت القراءة فيها خالية من أي غازات في الجو غير الأكسجين ويتم ذلك حين تبين لوحة القراءة من إنخفاض نسبة الأكسجين عن 20% .

* تحديد الحادث :

تعريف تحديد الحادث هو : الوضع الذي تكون علية الناقلة بعد معاينتها والتعرف على الأضرار التي لحقت بها :
1- الضرر في جسم الناقلة .
2- موقع التسرب في الناقلة .
3- هل محرك السيارة يعمل ؟
4- الإصابات لركاب العربات .
5- طرق إخراج المصابين من العربات في حالة وجود تسرب .

* الضرر في جسم الناقلة ( في حالة عدم وجود حريق ( :

1- يتم معاينة جسم الناقلة من جميع الجوانب التي يستطيع أن يراها .
2- قراءة نسب الغاز في مؤشرات القراءة وتسجيلها .

3- في حالة وجود إنشطار في جسم الناقلة يحدد الحجم وإمكانية إغلاقة .
4- يحدد الضرر المبدئي في الشاسية وملحقاتة .
5- يحدد الضرر في كبينة المحابس وإمكانية الوصول إليها للتحكم فيها .
6- يحدد الموقع القريب من الناقلة والذي يمكن تعديل الناقلة إليه .
7- يحدد ما إذا كان بالإمكان تفريغ الناقلة الي ناقلة أخرى قبل تعديلها على الوضع الصحيح .
8- يحدد ما إذا لم يكن في الإمكان تفريغ الغاز الي ناقلة أخرى ولكن يمكن إحراقه بواسطة تجهيزات الإحراق .

* موقع التسريب إن وجد في الناقلة :

بعد تحديد موقع التسرب في الناقلة يمكن لفريق الطواريء أن يجري المعاينة لموقع التسرب ويحدد موقعة في أجزاء الناقلة ( في اللحام ) في الركن الأيمن في سطح الناقلة .... الخ .
يفضل دخول أحد فريق الطواريء للمعاينة بينما يبقى الآخر يراقب من مكان آخر في حالة تعرض الأول للخطر أو الإنزلاق من على جسم الناقلة ليقوم بإسعافه وطلب النجده له وهنا ينصح بإرتداء حذاء السلامة الذي به نتؤءات في أسفل الحذاء ، ولا ينصح بالحذاء الأملس .
إن إعداد تقرير عن الحوادث لايتم بدون تلك المعلومات التي يدونها فريق الطواريء عن الحادث لذلك نوصي بأن يكون فريق الطواريء مستعداً دوما بمفكرة يوجد بداخلها قلم كما هو الحال لرجل التفتيش أو رجال الأمن الصناعي ليتم تدوين المعلومات التي حصل عليها لتمكنة من إعداد تقارير وافية بكل المعلومات المطلوبة .
في بعض الحالات يفضل أن يدخل فريق الطواريء الي موقع الناقلة تحت ستار مائي ( رذاذ ) وذلك تلافياً لحدوث حريق لاسمح الله وفي الوقت نفسة التقليل من الكهرباء الإستاتيكية في جسم الشخص .
معرفة ما إذا كان محرك السيارة يعمل أم لأ :
كثيراً عندما تقع الحوادث في الناقلات يكون السبب الرئيسي في إشعال النار في المواد البترولية القابلة للإشتعال هو محرك السيارة ، وهنا يأتي دور فريق الطواريء عند الحضور الي موقع الحادث حيث يجب أن يكون أحد أفراد الفريق مختصاً بمعاينة محرك السيارة ليتأكد من الوضع الذي هو علية .
ولكي نفصل المحرك عن حركتة يجب علينا أن نقوم بعمل تغطية كاملة بالماء لمقدمة السيارة ( المحرك ) لمنع أي شرارة تحدث وتخفيف درجة حرارة المحرك ، بعد ذلك وخلال عملية تغطية المحرك بالماء يمكن أن يقوم أحد افراد الفريق بفصل المحرك والبطاريات وهنا نكون قد تخلصنا من الخطورة التي قد تنجم عن المحرك .

* الإصابات لراكبي الناقلات :

قد يتعرض سائق الناقلة للإصابة أثناء إرتطامها وينتج عن ذلك إصابة بالغة له قد تمنعة من مغادرة كبينة القيادة ، أو قد يكون السائق محصوراً بين جنبات الكبينة نتيجة للإرتطام الذي حدث والمطلوب من فريق الطواريء في تلك الحالات أن يتبع طرق إسعاف المصابين .

* طرق إخراج المصابين من العربات في حالة وجود تسرب غاز البترول المسال :

إن الأوضاع التي تصاحب حوادث ناقلات الغاز تختلف إختلافاً مغايراً لتلك الحوادث التي تقع للمركبات العامة ، والإختلاف هنا يكون في المادة المنقولة في الناقلة والتي تكون خطراً في حالة توفر العناصر المكملة لمثلث الحريق ، ومن الطبيعي أننا عند مشاهدة المصاب محصوراً داخل الكبينة يتملكنا الإحساس في مسئولية مساعدتة علي النجاة من الموت ماوهبنا الله من المعرفة والحكمة هنا يجب علينا إتباع عدة نقاط قد تساعدنا في التصرف بحكمة وإنقاذ حياة المصاب :
1- تحديد وضع الراكب داخل الكبينة : ( مغمى عليه ، مكسور ...... الخ)
2- التخطيط السليم لإزاحة العوائق التي تحاصر السائق داخل الكبينة وخارجها .
3- في حالة تقرير الفريق إزالة العوائق بواسطة المعدات الميكانيكية المتوفرة ، ويوجد تسرب غاز فلابد من تسليط ستارة مائية على شكل رذاذ تمتص الشرر الناتج عن إزالة العوائق حتي يمكن إخراج المصاب وتقديم الإسعاف للوضع الذي يكون علية .

*تحديد مواقع الإتصال اللآسلكي في منطقة الحادث :

إن دور فريق الطواريء لايقتصر على إسعاف الناقلة إلي الوضع الطبيعي فحسب ولكن يتخطاه إلى تأمين السلامة العامة للموقع والحفاظ على الأرواح والممتلكات ومن التجهيزات التي تساعد علي تسيير أمور الحادث أجهزة الإتصال اللآسلكي والتي ربما تكون سبباً في إحداث الشرر أثناء إدخالها المنطقة المشبعة بالغاز ، وقبل السماح بدخول تلك الأجهزة إلى المنطقة المحظورة يجب التأكد من أن تلك الأجهزة معزولة ضد إخراج الشرر خارج نطاق الجهاز أو أثناء عملية الإستقبال والإرسال وفي حالة الشك في الأجهزة الموجودة يجب إبقائها خارج نطاق المنطقة المحظورة ، ويتم ذلك بالتعاون مع جميع الفرق في موقع الحدث .

* تحديد موقع الإضاءة ونوعها في منطقة الحادث :

إن الإضاءة مثلها مثل أي أجهزة أخرى قد تتسبب في تكملة عناصر مثلث الحريق في حالة عدم إتباع أو تجاهل إشتراطات السلامة في المواقع الخطرة ، لذلك في حالة حوادث الناقلات وفي حالة تسرب الغاز من الناقلة يجب آخذ الحيطة والحذر عند تحديد مواقع الإضاءة ففي حالة عدم وجود إضاءة مؤمنة ضد الإنفجار يمنع إستخدام الإضاءة العادية في حدود منطقة الخطر .

* إخلاء المواقع ( أو السكان ) في منطقة الحادث :

عندما يقع حادث لناقلة غاز ويخشى على المنطقة المحيطة بموقع الحادث من إمتداد عوامل الخطر إليها فإنه يجب على القائمين على عمليات الحادث إجلاء السكان عن المنطقة التي يحتمل وصول الخطر إليها حتى لو تصل المسافة للإخلاء إلى 800متر مربع وقد تم تحديد المسافة مقارنة لبعض الحوادث في العالم حيث وصلت الشظايا في بعض الحوادث إلى مسافات تصل في بعض الحوادث إلى 1200 متر .
ويتم التركيز على المواقع التي تسارع في إخلائها تلك المكتظة بالسكان مثل المساجد والمدارس والمجمعات السكانية .

* فصل التيار الكهربائي عن منطقة الحادث :

في حالة وجود تسرب غاز من الناقلة يتم الإتصال فوراً بشركة الكهرباء في المنطقة ويتم إشعارهم بالحادث وطلب فصل التيار الكهربائي عن المنطقة وعادة يتم ذلك عن طريق فريق الطواريء ويمكن التنسيق المباشر مع شركة الكهرباء في حالة عدم توفر وسيلة الإتصال أو أقرب موقع لشركة الكهرباء من موقع الحادث .

* عزل السيارات ( أماكن وقوف السيارات ) في منطقة الحادث :

ربما يصادف مكان الحادث الذي تنتقل فرق الطواريء بالقرب من مجمعات تجارية أو ملاعب رياضية أو غيرها من المجمعات التي يكون فيها عدداً كبيراً من السيارات في هذه الحالة يجب إبلاغ قائدي السيارات في مواقفها دون إدارة محركها ذلك منعاً لتسرب الغاز إلى تلك المواقف وبمجرد إدارة محرك السيارة تحدث الكارثة لاسمح الله .

* استخدام البدل الخاصة بدخول المنطقة المحظورة :

يجب أن يقرر رئيس فريق الطواريء متي يسمح بدخول منطقة الخطر قبل إرتداء تلك البدل حيت أن الوقت المسموح به لدخول مناطق خطرة بالبدلة محدود وبعد إتخاذ القرار يجب أن يحذر الشخص الذي يدخل المنطقة الخطرة أنه عند سماع جرس الإنذار المركب على جهاز التنفس فإن عليه مغادرة الموقع دون أدني تأخير وعلى رئيس فريق الطواريء تحديد المدة المقررة للدخول وحساب تلك المدة بساعة معصمة .

* الإضاءة اليدوية في منطقة الحادث :

تستخدم الأجهزة المؤمنة ضد الإنفجار في الموقع التي يكون بها نسب المواد القابلة للإشتعال ومن ضمن تلك الأجهزة الإضاءة اليدوية ( الكشاف ) وضماناً لجودة عزل كشاف الإضاءة يجب أن يخضع للفحص بين فترة وأخرى لضمان إستمرار جودته .

* توزيع قواذف الإطفاء حول منطقة الحادث :

يتعين على جميع الفرق المساندة في الحادث توفير السلامة العامة لموقع الحادث ونخصص هنا في حالة وجود تسرب غاز البترول المسال بنوعية السائل والبخار حيث يجب على المختصين عن الإطفاء توزيع مجموعة من القواذف تغطي الناقلة ويكون تركيز التغطية للمناطق المنحدرة والتي يتوقع إنحدار الغاز إليها كما أنه من الضروري في حالة إنسكاب غاز البترول المسال على الأرض فيجب تكثيف عملية غمر المنطقة التي يحتمل وصول الغاز إليها ويكون الغمر تدريجياً يبدأ من منطقة إنطلاق الغاز ونعتقد أن لكل حادث ظروفه وطبيعة الأرض التي يكون فيها الحادث تتحكم عادة في سير العمليات وطرق توزيع القواذف .

* تحويل مسار الطيران ( إن وجد ( عن منطقة الحادث :

عندما نتوقع حدوث إنفجار أو غيره لاسمح الله يجب أن نذكر السلطات المعنية بتحويل مسار الطيران عن المنطقة من قبل رئيس فرقة الطوارىء وذلك إذا علمنا أن المنطقة قد تتعرض لحالة إنفجار لاسمح الله .

* إخلاء منطقة الحادث لتعذر إيقاف الخطر المتوقع :

إن السعي وراء السيطرة على الحوادث ومحاولة منعها والتقليل من نتائجها السيئة يجعلنا نغامر أحيانا بأنفسنا دون إدراك الخطر الكامن في المواد التي نتعامل معها ولكن يجب أن نكون حذرين ونفهم أن الغرض من السيطرة على الحادث هو حماية الإنسان والممتلكات ففي هذه الحالة عندما نجد أنفسنا عاجزين عن تلافي سلبيات الحادث نعلن أن المنطقة في خطر وعلى جميع الفرق المشاركة في الحادث الإنسحاب إلي منطقة الأمان وتترك الناقلة تحترق ولانعرض أنفسنا والآخرين للخطر فسلامة الإنسان هي التي لا يمكن تعويضها .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://slamtak.yoo7.com
 
خطة الطوارئ لناقلات البنرول والغاز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سلامتك :: منتدى خطط الإحتواء والإخلاء-
انتقل الى: